اشرف وزير الشباب والرياضة، السيد عبد الرحمان حماد على إعطاء إشارة انطلاق الملتقى الوطني الموسوم " آليات وآفاق العمل التطوعي بالجزائر"، الذي نظمته وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان أيام 05-06 ديسمبر 2023 بالجزائر العاصمة، احياءا لليوم العالمي للتطوع  المصادف للخامس ديسمبر من كل سنة.

في مداخلته أمام المشاركين، من ممثلي مختلف الوزارات والمؤسسات الوطنية، الأمنية والمدنية، اعتبر السيد الوزير أن هذه المحطة المُميزة في مسار التفكير والدراسة لترقية المسار التطوعي في الجزائر، "تُتيح لي الفرصة  للتذكير برؤية رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، بأن الشباب هو مخزون طاقة الأمة المتدفق، الذي يملؤها حيوية ونشاطا، وعليه، وجب التعامل مع هذه الفئة، كمؤهل ديموغرافي، قلّ نظيره في كثير من دول العالم، وفرصة جِدُّ ثمينة تقود البلاد نحو مستقبل زاهر وهي الرؤية الحكيمة التي جسدتها فلسفة وبرنامج عمل الحكومة وشكلت خطة عملها بالاستناد إلى الوثيقة المرجعية، المُتضمِنة الالتزامات الــ 54، للسيد رئيس الجمهورية".

كما أكد السيد الوزير في كلمته على أن "تنظيم وهيكلة العمل التطوعي ضمن الأطر القانونية والتنظيمية، يهدف إلى إنشاء جيل تعاوني، يرغب في تبني سياسات العمل التطوعي، الذي هو أكبر ضمان لبناء مجتمع متماسك خالٍ من الأنانية والمصلحة الذاتية، وأنّ تأهيل وصناعة قادة العمل التطوعي، لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال ترتيب حاضره والتكفل بمتطلباته، وهو ما نتمنى أن تتضمنه توصياتكم ومخرجات ملتقاكم هذا".

و ختاما لكلمته ،أعلن السيد الوزير كلمته بالإعلان الرسمي عن انطلاق "المخطط الأخضر للشباب"، تماشيا مع توجيهات وتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، لاسيما ما تعلق منها بأهمية إشراك الطاقات الشبانية في مشروع إعادة تأهيل وتوسعة وتطوير السد الأخضر.