أشرف وزير الشباب و الرياضة، السيد عبد الرزاق سبقاق، رفقة وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، على انطلاق حملة تلقيح واسعة لفائدة الرياضيين و المشرفين على التأطير و المسيرين في مختلف الهيئات الرياضية و ذلك  يوم الأربعاء 25 أوت 2021 بقاعة حرشة حسان.

تأتي هذه المبادرة في إطار تضافر جهود الحكومة من اجل إنجاح عملية التلقيح للوصول إلى المناعة الجماعية قصد الحد من تفشي وباء كورونا كوفيد-19.

وقد حث بهذه المناسبة السيد وزير الشباب و الرياضة جميع الفاعلين في الحركة الرياضية الوطنية من رياضيين،مدربين، مؤطرين و مسيرين على التلقيح في أقرب الآجال حتى يتسنى للجميع استئناف التدريبات والمنافسات الرياضية في جميع الأصناف و في كل الرياضات تحسبا للاستحقاقات القادمة.

من جهته، أكد وزير الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات، على ضرورية التلقيح لفائدة جميع المواطنين لاعتباره الحل الوحيد للتصدي لوباء كوفيد 19 و أن تلقيح عدد كبير من الرياضيين وكذا المناصرين سوف يعمل لا محال على الحد من تفشي هذا الوباء ما سيسمح بالعودة للحياة الرياضية العادية.

في هذا السياق، أشار السيد وزير الشباب و الرياضة أنه تم الاتفاق مبدئيا بعد موافقة السلطات العمومية العليا على إمكانية فتح الهياكل الرياضية العمومية و الخاصة لفائدة الرياضيين و الجمهور شريطة الحصول على الجواز الصحي و الخضوع للبروتوكول المخصص لهذا الغرض.

وقد شارك في هذه العملية أسماء و شخصيات بارزة صنعت أمجاد كرة القدم الجزائرية على غرار محمد عبروق و شعبان مرزقان و حكيم مدان.

كما عرفت هذه العملية، الأولى من نوعها، تلقيح لاعبي و مدربي و مسيري أندية شباب بلوزداد ومولودية الجزائرو أتليتيك بارادو و نصر حسين داي، على أن تعمم في الأيام القادمة على كل الرياضات على مستوى كامل التراب الوطني.

 

  

  

 

 

 فيديو

تصريح السيد وزير الشباب و الرياضة بمناسبة انطلاق حملة تلقيح واسعة لفائدة الرياضيين

 

 

 

ملخص النشاطات و الحمالات التحسيسية عبر الشواطئ

لمديرية الشباب و الرياضة لولاية  تلمسان  

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار