أشرف وزير الشباب و الرياضة السيد عبد الرزاق سبقاق يوم الثلاثاء 24 أوت 2021، ، بمقر الوزارة على مراسم التوقيع على اتفاقية إطار مع الكشافة الإسلامية الجزائرية، في إطار المخطط القطاعي لمرافقة الحركة الجمعوية الشبانية المنبثق عن المخطط الوطني للشباب 2020-2024 .

تهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز مجالات الشراكة والتعاون والتنسيق الثنائي، لاسيما في مجال تعزيز الانتماء الوطني عند الشباب وترسيخ روح المواطنة والتطوع والتجنيد، وكذا المساهمة في ترقية المهارات الفردية والجماعية للشباب وتنمية قدراته الفكرية والإبداعية والاجتماعية.

كما ترمي هذه الاتفاقية إلى مرافقة ودعم الكشافة الإسلامية في تنظيم نشاطاتها الرياضية والتسيير التشاركي من خلال فسح المجال لها لاستغلال دور الشباب ومراكز العطل والترفيه وكذا حركية وسياحة الشباب والمساهمة في تكوين إطاراتها الكشفية.

وفي هذا الشأن، تم رسم خطة عمل تنفيذية تحت إشراف لجنة وطنية ولجان محلية مشتركة قصد تنظيم وتنسيق ومتابعة وتقييم مختلف النشاطات والبرامج والتظاهرات الشبانية والرياضية المشتركة.

و بهذه المناسبة، أشاد السيد الوزير بمجهودات الكشافة الإسلامية الحثيثة في المجال التربوي والإنساني والتضامني خاصة خلال الأزمات والظروف الصعبة، وكذا بدورها التاريخي في الحفاظ على الوحدة والهوية الوطنية والذاكرة التاريخية للمجتمع الجزائري.