كلمة السيد وزير الشباب و الرياضة  في حفل اختتام دورة الجزائر الكبرى للدراجات  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أعزائي المشاركين والمشاركات، ضيوف الجزائر
يسعدني أن أرحب بكم اليوم في بلدكم الجزائر بمناسبة حفل اختتام الدورة العالمية للدراجات، التي شهدت مشاركة دراجين من مختلف الدول ممثلين للقارات الخمس من مختلف أنحاء العالم.
في هذا اليوم الكبير، نود أن نعبر عن فخرنا بالإنجازات التي حققها كل واحد منكم و الرسائل الرياضية التي رسمتموها للعالم اجمع من ارض الشهداء
دورة الجزائر اعطت صورة حية و مباشرة لجمال مناطق الجزائر و حفاوة ترحاب شعبها.
دورة الجزائر اعطت صورة رائعة للروح الرياضية؛ التعايش و الاحترام.
شكرا لكل من ساهم في هذا النجاح الرياضي؛ السياحي و الحضاري. ارفع القبعة للاتحادية الجزائرية للدراجات و مننظمين دورة الجزائر للدراجات. أشكر كل السلطات المحلية للولايات، و الاسلاك الامنية التي سهرت على السير الحسن و سلامة الدراجين من وهران الى غاية عنابة ،و كذا الطاقم الفني و التقني و الاداري و اللجنة التنظيمية كل باسمه و بمقامه
والشركاء الاقتصاديين الذين ساهموا في إنجاح هذا الحدث الكبير، ونتطلع لمواصلة التعاون معكم في المستقبل لتنظيم مزيد من الفعاليات الرياضية.
أوجه رسالة شكر و عرفان لكل الوسائل الاعلامية السمعية و البصرية و المكتوبة و الالكترونية التي سمحت بتغطية هذا الحدث و على رأسها التلفزيون الجزائري الذي اهدى للجمهور الرياضي تغطية ذات جودة و احترافية نفتخر بها و كذا الإذاعة الوطنية و الوكالة الجزائرية للانباء وكل الصحفيين و المواقع الإلكترونية. كنتم صدى الحدث شكرا لكم.
الجزائر استقبلتكم في سلم و امان؛ و القادم حتما افضل.
أخيراً، هنيئا للفائزين في هذه البطولة، وأتمنى للجميع مزيداً من التقدم والنجاح في مسيرتهم الرياضية.
نلتقى مجددا ان شاء الله السنة المقبلة في نسخة جديدة
الجزائر ترحب بكم دائما و أبدا
شكراً لكم جميعاً، وبالتوفيق للجميع.
شكراً.

  

  

 
               براعم جمعية أفاق شباب بلوزداد        

شاهد كل الفيديوهات

 

 

الأخبار باستمرار